• :

2017-04-13 14:37:49

شارك وفد من الإدارة الذاتية الديمقراطية في الكونفرانس الثاني لمؤسسة العلم والفكر الحر الذي انعقد اليوم تحت شعار (بروح وتنوير العلم والفكر الحر نحو الفيدرالية الديمقراطية) في مركز الثقافة والفن بمدينة عفرين.

وضم الوفد كلاُ من الرئيس المشترك للمجلس التشريعي محمد سعيد يوسف وممثلة الإدارة الذاتية في أوربا سينم محمد ورئيس هيئة العلاقات الخارجية سليمان جعفر ورئيس هيئة المالية رمضان علي ورئيسة هيئة الشؤون الاجتماعية عريفة بكر.

وبعد الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء, افتتح الكونفرانس بكلمة الاداري في مؤسسة العلم والفكر الحر فرزاندا منذر.

ومن ثم ألقت ممثلة الادارة الذاتية في اوروبا سينم محمد كلمة في الكونفرانس رحبت من خلالها بجميع الحضور, وتابعة قائلة: أن ثورة روج آفا اثرت من الناحية الإيجابية على الدول الخارجية لأنها نتاج لفكر وفلسفة قائد الشعب الكردي عبد الله اوجلان حيث خلق القائد حياة حرة ديمقراطية لكافة شعوب العالم وعلى رأسها المرأة, صحيح أننا لم نستطيع الجلوس في اجتماعات جنيف ولكن الأطراف التي شاركت لم تكن تمثل الشعب السوري مع الأسف البعض شاركوا في جنيف تحت مسمى الكرد وهم لا يمثلون سوى أنفسهم فلم يستطيعوا حماية الشعب الكردي في سوريا وحتى تحرير مساحة صغيرة من أراضي روج آفا فبماذا يمثلون الكرد.

ونوهت سينم إلى أنه حدثت الكثير من المحاولات “لنقف بجانب طرف من الأطراف الدولية ولكن نحن على خط الشعب مستمرون، من الطبيعي أن يكون بيننا علاقات ولكن مصير وقرارات مشاريعنا هي بيدنا وبإرادة الشعب”.

وأكدت سينم في حديثها إلى أن “التدريب لكافة الشعوب مهم وذلك على أساس فكر الأمة الديمقراطية والمساواة. إن لم نستطع تدريب أنفسنا لا نستطيع الاستمرار في ثورتنا الحرة”.

هذا ويستمر الكونفرانس بقراءة التقرير السنوي لأعمال مؤسسة العلم والفكر الحر والنظام الداخلي, ومن المقرر أن يخرج الكونفرانس بجملة من القرارات من شأنها النهوض في مجال التدريب.