• :

2017-05-04 10:25:29

شيع المئات من أبناء مقاطعة عفرين يوم أمس الأربعاء 3/5/2017 جثامين أربعة شهداء إلى مثواهم الأخير وذلك خلال مراسم أقيمت في مقبرة الشهيد رفيق بناحية شرا.

والشهداء هم كل من رستم زيدان, باقي عفرين, شيلان كوباني الذين  استشهدوا جراء قصف طيران الاحتلال التركي على قرية قرجوخ في 25نيسان المنصرم, والشهيد علي الحسن من المكون العربي من قوات الاسايش الذي استشهد جراء اصابته بنوبة قلبية في حي الشيخ مقصود, فيما أعلن خلال المراسم عن وثيقة استشهاد المقاتل هوزان جيا من قوات الدفاع الشعبي.

وشارك في مراسم التشييع الرئيسة المشتركة للمجلس التشريعي هيفين رشيد, الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي الدكتور عثمان شيخ عيسى, رئيس هيئة الدفاع والحماية الذاتية عبدو ابراهيم, الرئيس المشترك للمفوضية العليا بيشفان مراد, الرئيس المشترك لهيئة الدفاع والحماية الذاتية في مقاطعة الجزيرة ريزان كلو، وأعضاء مؤسسات الادارة الذاتية والمئات من أبناء المقاطعة.

بدأت المراسم بعرض عسكري من قبل وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة تلاها الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء ثم ألقيت عدة كلمات من قبل رئيس هيئة الدفاع عبدو ابراهيم أشار من خلالها إلى العدوان التركي الأخير على مناطق روج آفا وشنكال، مشيراُ بأنها جاءت ردة فعل على الانتصارات الكبيرة التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب والمرأة خلال حملة غضب الفرات، والهدف الأساسي هو حماية مرتزقة داعش من الانهيار في الرقة، وإضعاف المشروع الفدرالي ووحدة الشعوب.

بدوره ألقى الرئيس المشترك للمفوضية العليا بيشفان مراد كلمة تطرق فيها إلى مخططات الدولة التركية ومرتزقتها الذين تسببوا بقتل الالاف من المدنيين وتهجير الملايين, ونوه مراد إلى أن الشعب في روج آفا – شمال سوريا قام بتنظيم صفوفه وأنشئ المؤسسات والمجالس على مبدأ أخوة الشعوب, مؤكداُ بأنه لا فرق بين المكونات المتعايشة على الأرض السورية وإنهم سيقفون صفا واحدا للتصدي لأي اعتداء على ثورة روج آفا وشعبها.

وبعد الانتهاء من الكلمات قرأت وثائق الشهادة من قبل معلمة اللغة الكردية مزكين شيخ محمد وسلمت لذويهم, ليوارى جثمان الشهداء الثرى وسط ترديد الشعارات التي تمجد الشهداء.