• :

2017-07-11 12:36:23

الى الرأي العام 

تصاعدت نبرة التهديدات التركية باجتياح مدينة عفرين بالتزامن مع حشود، وتعزيزات على الحدود جنوب غربي اعزاز ،مرفقة باليات ثقيلة لارسالها الى ريف ادلب وبهذا اليوم بدأت المدفعية التركيا باستهداف اعزاز وقد أدى ذلك الى سقوط عدد من الشهداء والجرحى،ومن الواضح أن تركيا ترغب بالسيطرة على المناطق الممتدة من جنوب اعزاز وصولا الى نقاط استراتيجية ومنها،

تل رفعت ومناطق أخرى بالشهباء أخذت في الحسبان ،تضيق الخناق على عفرين وعلى الرغم ان التصعيد التركي من القصف وتصريحات ليس بالأمر الجديد الا أن التصعيد الأخير ينذر بحرب شاملة قد تغامر تركيا في خوضها ولا سيما بعد أن فشلت ضغوطاتها على الولايات المتحدة الامريكية ،وتقديم التنازلات لها مقابل تخليها عن تقديم المساعدة لقوات سوريا الديمقراطية ومنها ايضا تريد تركيا تعطيل الحرب على داعش في مدينة الرقة

ان اعتداء تركيا اليوم على اعزاز وقبلها عفرين واحتلالها لجرابلس والتامر الذي سبق على كوباني،انما تريد تركيا من هذا تمكين الفصائل المدعومة من قبلها في مناطق نفوذ تتوهم باحتلالها.نحن اليوم نضع العالم وبشكل خاص الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان أمام المشهد المؤامرة التركيا المتمثلة بحزب العدالة والتنمية ونطلب بايقاف التامر والتدخل بالشأن السوري وبشكل خاص في مناطق شمال سوريا وفي الوقت نفسه بكل القوى الوطنية قي سوريا بالتصدي لهذه الاجراءات الدنيئة وجميعا ثقة بأنتصار الاداة الحرة لنيل الحرية والديمقراطية ،وسوف  تتحقق العدالة الاجتماعية التي تفتقدها حكومة أردوغان الطورانية

مرة اخرى نكرر شجبنا وادانتنا لهذه الاعتدءات الاثمة على اعزاز ونعلن تضامننا مع أسر الضحايا .الخلود للشهداء والشفاء للجرحى

المنسقية العامة للأدارة الذاتية (الجزيرة،كوباني،عفرين)