• :

2017-07-12 11:44:47

شاركت الإدارة الذاتية الديمقراطية بمقاطعة عفرين في مراسم تشيع جثمان المقاتل في قوات جبهة الأكراد محمد نوري رشيد، الذي استشهد في بلدة أرفاد (تل رفعت) أثناء تصديه لهجمات جيش الاحتلال التركي، إلى مثواه الأخير في مقبرة الشهيد رفيق بقرية متينا بناحية شرا يوم أمس الثلاثاء.

وحضر المراسم الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي السيدة هيفي مصطفى ورئيس هيئة العلاقات الخارجية سليمان جعفر ورئيسة هيئة الشؤون الاجتماعية عريفة بكر وأعضاء هيئات المجلس التنفيذي, والمئات من أهالي المقاطعة وممثلين عن حركة المجتمع الديمقراطي والمؤسسات المدنية.

وفي مقبرة الشهيد رفيق وبعد الوقوف دقيقة صمت بدأت المراسم، ثم قدمت وحدات حماية الشعب والمرأة عرض عسكري، تلاها إلقاء العديد من الكلمات منها كلمة من قبل والد الشهيد محمد شيخ قنبر، الرئيس المشترك لبلدية مدينة عفرين نوري شيخو، المقاتل في وحدات حماية الشعب فدكار عفرين.

وقدمت الكلمات التعازي لذوي الشهيد، وأثنت الكلمات في مجملها على التضحيات التي قدمها أبناء مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء في الدفاع عن مناطقهم وحمايتها من الهجمات.

كما أشادت الكلمات بالمقاومة البطولية لمقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة والقوات الثورية في الدفاع عن تراب المنطقة.

وعاهدت الكلمات بالسير على خطى الشهداء ومتابعة مسيرتهم حتى الوصول إلى الأهداف التي ضحى المناضلون بحياتهم من أجلها.

ومن ثم قرئت وثيقة الشهادة للمناضل محمد رشيد وسلمت لذويه.

وفي النهاية وري جثمان الشهيد محمد نوري رشيد، الثرى، وسط زغاريد الأمهات وترديد المشيعين الشعارات التي تخلد الشهداء.