• :

2017-08-01 11:49:40

شيع المئات من أهالي مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء جثماني شهيدين من وحدات حماية الشعب استشهدا خلال تصديهما لمرتزقة الاحتلال التركي، وشهيد من جيش الثوار استشهدا في حملة تحرير مدينة الرقة.

حيث شيع جثماني كل من “حكيم عفرين الاسم الحقيقي لقمان مصطفى وكمال بكر الاسم الحقيقي حسين خليل  الى مقبر الشهيد سيدو بناحية جندريسه , وجثمان الشهيد في جيش الثوار عبد المنعم الخالد  الى قرية مريمين التابعة لناحية شرا بمقاطعة عفرين.

بمشاركة أهالي مقاطعة عفرين و بحضور الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي السيدة هيفي مصطفى و رؤساء و أهضاء هيئات و مؤسسات الادارة الذاتية , قدمت وحدات حماية الشعب والمرأة عرضاً عسكرياً في مقبرة الشهيد سيدو.

بعدها ألقت كل من رئيسة هيئة الشؤون والعمل في مقاطعة عفرين عريفة بكر كلمة باسم الإدارة الذاتية ، والرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء بعفرين أحمد عبدو باسم عوائل الشهداء.

قدمت الكلمات، في بدايتها التعازي لذوي الشهداء، وعاهدوا بالسير على خطاهم، مؤكدين إن أبناء روج آفا وشمال سوريا يسطرون ملاحم بطولية في مواجهة الإرهاب المنتشر في سوريا.

وأشارت الكلمات، أن اختلاط الدم الكردي والعربي دليل صارخ على تكاتف شعوب شمال سوريا وسوريا كلها، داعين الاهالي إلى الاستمرار في درب الشهداء حتى تحقيق أهدافهم.

تلا ذلك قراءة وثائق الشهداء من قبل عضوة في لجنة التعليم المجتمع الديمقراطي في مقاطعة عفرين مزكين حج محمد، بعدها وري الشهيدين في وحدات حماية الشعب الثرة في مقبرة الشهيد سيدو، فيما وري شهيد جيش الثوار في قرية مريمين، وسط زغاريد الأمهات و الشعارات التي تمجد الشهادة و الشهداء .