• :

2017-08-12 12:09:52

أصدرت شبيبة الإدارة الذاتية الديمقراطية بمقاطعة عفرين بمناسبة اليوم العالمي للشباب بياناُ إلى الرأي العام اليوم صباحاُ أمام مركز الإدارة الذاتية  تخللتها تهنئة الذكرى السنوية الأولى لتحرير مدينة منبج.

وجاء في نص البيان:

يصادف يوم الثاني عشر من آب/أغسطس اليوم العالمي للشباب وعليه نبارك نحن شبيبة الادارة الذاتية هذا اليوم على كافة الشرائح الشبابية في العالم برمته, كون الشباب هم ديناميك المجتمعات والقوة التي تسير أمورها.

فالشباب كانوا ولا زالوا عماد المستقبل ووقود الثورات, بناة المجتمعات فمن دون الشباب لا يمكن أن يبنى مستقبلا, لذلك تكون سياسات الدول الرأسمالية متوجهة على الدوام لاستهداف الشرائح الشبابية في المجتمعات لإضعاف إرادتها.

أن الشبيبة الكردية كانت لها دورها الريادي والقيادي في الثورة الاخلاقية والانسانية التي بدأها القائد عبدالله أوجلان في ريعان شبابه  وأكدت دائما بأن الثورة ستنتصر بقوة الشبيبة, فإننا اليوم نمر بمرحلة حساسة ومفصلية لذلك يتوجب علينا نحن كشبيبة  العمل بشكل فعال وجدي خلال المرحلة المقبلة التي تفرض علينا الانفتاح على كافة القوى الشبابية الوطنية دون التمييز بين المكون أو الاثنية أو القومية ونؤكد اصرارنا على عيش حياة حرة ووطن تسوده الديمقراطية.

ونحن شبيبة الإدارة الذاتية الديمقراطية بمقاطعة عفرين نستذكر الذكرى السنوية الأولى لتحرير مدينة منبج من قبل مجلس منبج العسكري بمساندة قوات سوريا الديمقراطية من مرتزقة داعش في الـ 12 من شهر آب عام 2016، بعد حملة استمرت 73 يوماً  والذي يعتبر يوماُ” تاريخياً” بالنسبة لأهالي مدينة منبج, كونهم تحرروا من بطش المرتزقة بعد 3 أعوام.

ونبارك هذه الذكرى الأولى لتحرير منبج على جميع شعوب شمال سوريا وعلى القائد عبد الله أوجلان, كما ونبارك مرة اخرى اليوم العالي للشباب على كافة الفئات الشابة وعلى اختلاف انتماءاتنا ونؤكد على ضرورة وحدة الصف بين الشبيبة وخاصة في هذه المرحلة الراهنة.

وكما قال القائد: " بدأنا بالشبيبة سننتصر بالشبيبة ".