• :

2017-09-12 09:54:51

تستمر كل من حركة المجتمع الديمقراطي و الإدارة الذاتية الديمقراطية  واللجنة التنفيذية لفيدرالية شمال سوريا في بمقاطعة عفرين بعقد سلسلة من الاجتماعات للأهالي في المركز و النواحي ، وذلك بهدف شرح أهمية الكومينات والانتخابات التي ستجرى في الـ 22 من شهر أيلول الجاري.

حيث نظم في قرية كفر صفرة التابعة لمنطقة جندريسه و قرى ناحية ميدانا التابعة لمنطقة راجو في إقليم عفرين اجتماعان منفصلان .

 في قرية كفر صفرة  تحدث الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي السيدة هيفي مصطفى عن المراحل التي تمر مرت بها ثورة روج أفا بالتزامن مع الانتصارات العسكرية التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية و أخرها حملة " عاصفة الجزيرة ".

تطرقت السيدة هيفي الى أهمية المرحلة الحساسة التي تمر بها المنطقة و خاصة في الوضع الحالي بإعلان الانتخابات في شمال سوريا ,مؤكدة بأن هذه الانتخابات هي الهوية السياسية لجميع الانتصارات العسكرية التي تحققت بفضل دماء الشهداء.

وأشارت السيدة هيفي الى أهمية المشاركة و الإقبال على صناديق الانتخابات لأنها تثبت إرادة الشعب في تنظيم أنفسهم و انتخاب ممثليهم  بشكل حر و ديمقراطي.

وكما تحدث عضو حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) عبدالرحمن برمجة شرح فيها للأهالي مفهوم الكومين و أهمية الانتخابات.

و نوه الدكتور عثمان شيخ عيسى الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي خلال اجتماعه مع أهالي قرى "ميدانا" التابعة لمنطقة راجو بأن الدولة التركية تسعى وبكل قواها الى النيل من إرادة الشعب  سواء من خلال خلق الفتن بين مكونات روج آفا من جهة , ومن جهة أخرى تعمل على تهجير الأهالي من المقاطعات لتصل الى مبتغاها في إفشال مشروع الفيدرالية الديمقراطية التي تضمن حق وحرية كافة الشعوب القاطنة في الشمال السوري .

في حين أكد شيخ عيسى على أهمية الكومينات بأن نجاحها تعني نجاح مشروع الفيدرالية الديمقراطية وذلك لأن الكومينات تعتبر الخلية الأولى والأساسية في مشروع الفيدرالية .

وطالب شيخ عيسى الأهالي بتوجه الى صناديق الاقتراع وإبداء أصواتهم  منوه بأن هذه المرحلة هي الأساس لإفشال مخططات الدول التي تسعى للنيل من قوة الشعوب في روج آفا.

وانتهى الاجتماعان بالطرح الأهالي الاسئلة و الاستفسارات حول آلية الانتخاب و كيفية التوجه الى صناديق الاقتراع.