• :

2017-09-13 12:06:26

تواصل كل من حركة المجتمع الديمقراطي واللجنة التنفيذية لمجلس فيدرالية شمال سوريا عقد سلسلة اجتماعاتهما لأهالي مقاطعة عفرين بهدف توضيح أهمية الكومينات وشرح آلية الانتخابات التي ستبدأ في 22/أيلول الجاري.

مركز مقاطعة عفرين.

حيث عقد اجتماعان منفصلان في كل من حي الأشرفية وقرية جوقة حضرهما المئات من الأهالي، وزين مكان الاجتماعين بصور الشهداء.

 

وبعد الوقوف دقيقة صمت ألقت كلمات من قبل كل من الرئيسة المشتركة لحركة المجتمع الديمقراطي في مقاطعة عفرين داليا حنان وعضو المجلس التشريعي جمال عبيد في اجتماع حي الأشرفية، فيما ألقى كل من الرئيس المشترك للمجلس التشريعي محمد سعيد وعضوة منسقية المرأة في اتحاد الايزيديين كلمات في اجتماع قرية جوقة.

وأشارت الكلمات إلى أنه في بداية الأزمة السورية كانت الدول تعمل على زرع الفتن بين المكونين العربي والكردي، وعند طرح مشروع الفيدرالية الديمقراطية في الشمال السوري توحدت جميع المكونات المتعايشة في سوريا واستطاعت وضع خارطة طريق لحل الأزمة السورية.

كما نوهت الكلمات بأن الكومينات لا تعني السلطة في إصدار القرارات بل على العكس ستكون القرارات نابعة من إرادة الشعب، بهدف حل مشاكل الأهالي.

وفي الختام دعت الكلمات جميع أهالي المقاطعة للذهاب إلى صناديق الاقتراع للإداء بأصواتهم للشخص المناسب.

منطقة جندريسة..

وهناك عقدت اجتماعات منفصلة في قرى فقيرا، قجوما، كوركا واشكان شرقي، حيث بدأت كافة الاجتماعات بالوقوف دقيقة صمت.

بعدها ألقيت بعض الكلمات من قبل كل من الإداري في مجلس حركة المجتمع الديمقراطي في منطقة جندريسه خليل عفرين، وعضو اتحاد الأديان مجيد ايبو، وعضو المجلس التأسيسي لفيدرالية شمال سوريا عبدالله شامو.

وأشارت الكلمات إلى أن الكومين هو اللبنة الأساسية لبناء مجتمع ديمقراطي، كونه يضم كافة الشعوب، الأديان والأقليات، وأنه يجب أن نساند مشروع الكومينات وأن ننخرط معه، وأن الشعوب في شمال سوريا حصلت على فرصة ويجب أن تستغلها جيداً.

وفي نهاية الاجتماع عقد الأهالي حلقات الدبكة على وقع الأغاني الوطنية.

ناحية موباتا..

حيث عقد اجتماعان منفصلان في خط الشهيد ريبر بمركز الناحية وفي قرية سيمالكا، وبدأ الاجتماعان بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء.

وفي اجتماع خط الشهيد ريبر ألقيت كلمات من قبل كل من الإدارية في حركة المجتمع الديمقراطي آمارا روج، عضوة الهيئة التنفيذية لمجلس فيدرالية شمال سوريا روهلات عارف، ممثل وحدات حماية الشعب عبدو إبراهيم وعضوة المجلس الفيدرالي في شمال سوريا فضيلة محمد.

أما في اجتماع قرية سيمالكا فألقيت كلمات من قبل كل من الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي أوجلان رشولان، عضوة المجلس الفيدرالي بمقاطعة عفرين هيفي سليمان، منسقية مؤتمر ستار غونة مصطفى.

وأكدت الكلمات أن نجاح المشروع الفيدرالي يعني نجاح مشروع الأمة الديمقراطية، وأن كل فرد سيعبر عن إرادته، وأن مشروع الفيدرالية سيفشل الخطط التي تحاك ضد شمال سوريا وسيخرج المحتلين من سوريا.

ودعت الكلمات في النهاية الأهالي للتوجه إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم.

وانتهى الاجتماعان بترديد الشعارات وسط زغاريد الأمهات وعقد حلقات الدبكة على وقع الأغاني الثورية.

منطقة راجو..

وهناك عقد اجتماع في قرية قاسم، حيث حضره العشرات من الأهالي، بعد الوقوف دقيقة صمت ألقت عضوة منسقية حركة المجتمع الديمقراطي حنيفة حسين كلمة على الحضور.

وأشارت حسين إلى دور الكومينات ووصفتها بأنها لجميع المكونات ومن حق أي شخص ترشيح نفسه لعضويتها أو للرئاسة المشتركة، كما نوهت إلى الخطوات التي خطتها الإدارة الذاتية وأكدت بأن دماء الشهداء هي التي أوصلت الشعب الكردي وشعوب شمال سوريا إلى الوضع الحالي.

كما دعت حنيفة حسين في نهاية حديثها الأهالي بأن يتوجهوا إلى صناديق الاقتراع والإدلاء بأصواتهم للمستحقين.

وانتهى الاجتماع بترديد الشعارات التي تمجد الشهداء كما عقدت حلقات الدبكة على وقع الأغاني القومية والشعبية.

ناحية بلبلة..

وعقد اجتماعان منفصلان لأهالي قريتي كوتانا وشيخ خورزة، وحضر الاجتماعين المئات من الأهالي كما زين مكان الاجتماعين بصور الشهداء.

 

 

وفي الاجتماع الذي عقد في مدرسة الشهيد مظلوم بقرية كوتانا تحدث الرئيس المشترك لمجلس حركة المجتمع الديمقراطي في مقاطعة عفرين مصطفى حسن، وفي الاجتماع الذي عقد في ساحة قرية شيخ خورزة تحدث كل من عضو الهيئة التنفيذية للمجلس الفيدرالي لشمال سوريا مروان حمو ونائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في مقاطعة عفرين رمزي شيخ موسى.

 

وأشارت الكلمات إلى المؤامرات التي تحاك ضد إنجاح مشروع الفيدرالية الديمقراطية في شمال سوريا من قبل حزب العدالة والتنمية، وأنه على الرغم من ذلك استطاعت شعوب شمال سوريا بدماء الشهداء الوصول لمراحل متطورة.

كما نوهت الكلمات بأهمية الانتخابات التي ستجرى في الـ 22 من الشهر الجاري التي من خلالها نثبت للعالم أجمع أن الشعب الكردي يريد تحقيق أخوة الشعوب في المنطقة.

وشددت الكلمات على أن الكومينات في نظام الفيدرالية هي القاعدة الأساسية التي ستسير عليها الفيدرالية، كون القرارات تصدر من الشعب.

وفي ختام الاجتماعين دعت الكلمات جميع الأهالي للتوجه إلى صناديق الاقتراع من أجل تحديد مستقبلهم عبر مرشحيهم الذين سيمثلونهم في المجالس.