• :

2017-09-14 10:33:57

تواصل حركة المجتمع الديمقراطي واللجنة التنفيذية لمجلس فيدرالية شمال سوريا عقد سلسلة اجتماعات لأهالي مقاطعة عفرين حول أهمية الكومينات وشرح آلية الانتخابات التي ستجرى في 22/أيلول الجاري.

عفرين

عقدت حركة المجتمع الديمقراطي في مقاطعة عفرين اجتماعين منفصلين لأهالي حي الزيدية وقرية معراته التابعة لمركز مقاطعة عفرين حول أهمية الكومينات والعملية الانتخابية.

عٌقد الاجتماع الأول في حديقة الشهيد جكدار في حي الزيدية بمركز المقاطعة حضره المئات من الأهالي ’’كوجار، المكون العربي والكردي’’، بزيهم الفلكلوري، وفي الاجتماع الثاني الذي عقد في مدرسة قرية معراته حضر المئات من أهالي قرية معراته وقرى ’’كوندي مازن، كفر شيل، تل غازي وخلنيرة’’.

 

وبدأ الاجتماعان بالوقوف دقيقة صمت، من ثم ألقيت كلمات في اجتماع حي الزيدية من قبل كل من الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي دليل دجلة، وعضو مجلس الفيدرالية الديمقراطية لشمال سوريا وليد سلامة.

أما في الاجتماع الثاني فتحدث الرئيس المشترك للمجلس التشريعي محمد سعيد يوسف، وعضو ديوان المجلس التشريعي مشيرا منلا.

وأشارت الكلمات إلى أن مشاركة الأهالي في الانتخابات ستحدد مصير كافة الشعوب في الشمال السوري وخاصة مصير الأزمة السورية. كما دعت الكلمات الأهالي للمشاركة في التصويت والإدلاء بأصواتهم.

جندريس

وفي منطقة جندريسه عقد اجتماعان منفصلان لأهالي قرية جلمة التابعة لمنطقة جندريسه وقرية آرندة التابعة لناحية شيه. وألقيت في اجتماع قرية جلمة كلمات من قبل كل من الإداري في حركة المجتمع الديمقراطي في مقاطعة عفرين خبات محمد، والناطق الإعلامي لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا (يكيتي) صبحي اسكندر، وعضو مجلس عوائل الشهداء في منطقة جندريسه حسن بركو، أما في اجتماع قرية آرندة فتحدثت عضو المجلس التأسيسي لفيدرالية شمال سوريا وحيدة خليل، والإدارية في هيئة الثقافة والفن في مقاطعة عفرين جيندا سوزدا. وجاء في الكلمات “لانتخابات الكومينات أهمية كبيرة حيث أثبتت القوى العسكرية مثل وحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية قوتها في دحر الإرهاب، أما اليوم فيقع على عاتقنا أن نثبت أنفسنا من خلال الذهاب إلى صناديق الاقتراع”.

الكلمات نوهت أيضاً إلى أن الكومين هو أساس نجاح المشروع الفيدرالي لأن الكومينات تمثل الوحدة والتكاتف بين المكونات.

راجو

اجتماع مماثل عقد في قرية قدا التابعة لمنطقة راجو حيث تحدث الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية في مقاطعة عفرين عثمان شيخ عيسى، والإدارية في مؤتمر ستار نيروز هاشم.

وأشارت الكلمات في مجملها إلى دور شعوب شمال سوريا في نجاح الانتخابات وإن نجاح هذه الانتخابات هو نجاح للمشروع الفيدرالي، لأن الكومين هو ثمرة المشروع الفيدرالي، لذلك على جميع الشعوب في شمال سوريا التوجه الى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم لمرشحي الكومينات واختيار الشخص المناسب’.

بلبله

أما في بلبلة فعقد اجتماعان منفصلان في قريتي زعري وقوطا تحدث فيهما عضو الهيئة التنفيذية للمجلس الفيدرالي لشمال سوريا مروان حمو، والرئيس المشترك لمجلس حركة المجتمع الديمقراطي في مقاطعة عفرين مصطفى حسن.

وأكدت الكلمات ’’أن نجاح المشروع الفيدرالي يعني نجاح مشروع الأمة الديمقراطية، وأن مشروع الفيدرالية سيفشل الخطط التي تحاك ضد شمال سوريا.

شيراوا

وفي ذات السياق عقد اجتماع في مركز ناحية شيراوا بدأ بالوقوف دقيقة صمت، تلاها إلقاء عدة كلمات من قبل عضو العلاقات الدبلوماسية لحركة المجتمع الديمقراطي عبد الرحمن سلمان، الرئيسة المشتركة لمكتب مجلس سوريا الديمقراطية فرع مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء كلستان سيدو، ورئيسة هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل في مقاطعة عفرين عريفة بكر.

وأشارت الكلمات إلى أن جميع المكونات والأطياف التي تقطن في الإقليم تشارك في الانتخابات بروح وإرادة قوية، والتي تحققت بفضل تضحيات الشهداء، وليرى العالم برمته بأن الشعوب في شمال سوريا قادرة على إدارة نفسها’.

ودعت الكلمات الأهالي للتوجه إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم بشكل حر وديمقراطي.

شرا

وفي السياق نفسه عقد اجتماع في قرية خراب شرا التابعة لناحية شرا ألقى فيه عضو مجلس فيدرالية شمال سوريا نادر رشيد كلمة قال فيها ’’سوريا تمر بكافة الأزمات الموجودة ولم تصل بعد إلى نتيجة، القوى المعادية تحاول الوقوف أمام تحقيق أهداف المساواة وحرية الشعب وأخوة الشعوب والعيش المشترك”.

وبعدها ألقت الرئيسة المشتركة لاتحاد الإيزيديين سعاد حسو كلمة قالت فيها إن الشعب هو صاحب القرار في الكومينات، وأضافت “بإرادة الشعب وصلنا إلى الانتخابات والهوية الانتخابية”، ودعت سعاد الأهالي للتوجه إلى صناديق الاقتراع في الـ 22 من أيلول الجاري لاختيار ممثليهم في الانتخابات.