• :

2017-10-16 14:11:38

طالب اتحاد المحامين بمقاطعة عفرين الجهات الدولية المساهمة في المؤمرة على القائد أوجلان بتحمل مسؤوليتها اتجاه صحة و سلامة القائد أوجلان و الضغط على الحكومة التركية لفك العزلة المفروضة عليه السماح لذويه و محاميه و كافة المنظمات الحقوقية الدولية بزيارته و الاطلاع على وضعه الصحي , وذلك عبر بيان الى الرأي العام .

حيث  قُرأ البيان  أمام مبنى ديوان العدالة الاجتماعية من قبل الرئيس المشترك للاتحاد المحامين صلاح عبدو و بحضور محامي الاتحاد و أعضاء المجلس العدالة و هيئة القضاء , نص البيان كالتالي :

" إن المؤمرة الدولية التي طالت الشعب الكوردي و المتمثلة باعتقال القائد الكردي عبد لله أوجلان في 16 / شباط سنة 1999 في كينيا ومن ثم نقله جواً الى تركيا ومحاكمته ووضعه في الزنزانة المنفردة في سجن إيمرالي لمدة من ثمانية عشر عاماً و فرض طوق من العزلة عليه كانت بمثابة اغتيال سياسي و إنساني لحق الشعب الكردي التواق للحرية .

لقد ناضل القائد أوجلان لبناء مجتمع حديث قائم على التعايش السلمي و أخوة الشعوب و ارساء أسس و قواعد الديمقراطية و الحرية و المساهمة في يقظة الشعوب لرفع الظلم عنها.

إن سجن القائد أوجلان في سجون الفاشية التركية و عدم السماح لأهله و ذويه و محاميه و المنظمات  الحقوقية من زيارته و الاطلاع على وضعه الصحي و شروط سجنه  هي انتهاك  خطير لأبسط القواعد الحقوقية و الأعراف الدولية و الإنسانية.

و حيث أنه في اليومين الأخيرين تم نشر و نقل أخبار عن سوء صحة القائد أوجلان و تدهور وضعه الصحي و لتأثير ذلك الخبر على أبناء شعبنا الكوردي و لمكانة القائد  أوجلان ,إننا في اتحاد المحامين نطالب  بالكشف عن الوضع الصحي للقائد أوجلان و السماح لذويه و محاميه و كافة المنظمات الحقوقية الدولية بزيارته و الاطلاع على وضعه الصحي و شروط شجنه و كسر طوق العزلة المفروضة عليه .

وكما نطالب الجهات الدولية المساهمة في المؤمرة على القائد أوجلان بتحمل مسؤوليتها اتجاه صحة و سلامة القائد أوجلان و الضغط على الحكومة التركية لفك العزلة المفروضة عليه ."