• :

2017-12-21 09:37:05

نظرا لأهمية المواقع الأثرية وحفاظا عليها وعلى جمالها وحماية للبيئة انطلقت حملة تحت رعاية هيئة الثقافة في مقاطعة عفرين وبمبادرة من اتحاد المثقفين تحت شعار: (في سلامتها بقاؤنا). 
شارك في الحملة أعضاء من هيئة الشباب والرياضة، مديرية الأثار، مديرية السياحة، مديرية البيئة، مركز روج أفا للدراسات الإستراتيجية، الهلال الأحمر الكردي، اتحاد المثقفين، 
حيث قاموا بزيارة موقع دير براد الأثري الذي يعتبر من أكبر القرى الأثرية في مقاطعة عفرين ويقع على بعد (20) كم من مدينة عفرين والذي يحوي دور سكنية وحمام ومدفن يعود إلى الفترة الرومانية بالإضافة إلى ثلاثة كنائس من الفترة البيزنطية والتي تعد كنيسة جوليانوس أكبرها ويعود بناؤها إلى نهاية القرن الرابع وبداية القرن الخامس الميلادي بالإضافة إلى وجود مدفن للقديس مارمارون أبو الطائفة الرومانية.

 قام المشاركون في الحملة بتنظيف الموقع الذي تعرض للإهمال والتعدي بغية منهم لرد الاعتبار إلى تلك الأثار التاريخية وتوجية رسالة إلى الأهالي على أهمية المواقع الأثرية وضرورة حمايتها والاهتمام بها وعدم رمي القمامة والنفايات وتوفير المستلزمات لها