• :

2018-02-26 09:54:07

شيع الآلاف من أهالي شمال وشمال شرق سوريا اليوم جثامين 18 شهيداً من شهداء مقاومة العصر إلى مزار الشهيدة آفيستا خابور.

وشارك في المراسم أهالي الأقاليم الثلاثة الجزيرة والفرات وعفرين ومدن الرقة ومنبج ودير الزور،حيث تجمعوا أمام أحد مشافي عفرين لاستلام الجثامين.

وبعد استلام الجثامين تحت هطول الأمطار توجه الأهالي إلى مزار الشهيدة آفيستا خابور حاملين أعلام قوات سوريا الديمقراطية، وحدات حماية الشعب والمرأة، مرددين الشعارات التي تحي مقاومة العصر في عفرين والتي تؤكد على تلاحم المكونات في شمال سوريا.

وبعد الوصول إلى المزار وقف الحضور دقيقة صمت، ثم ألقى رئيس هيئة الدفاع بهجت عبدو كلمة أشار فيها أن مقاومة العصر مستمرة حتى دحر اخر جندي تركي محتل على اسوار عفرين .

وكما أضاف عبدو أن أهالي المنطقة بتحقيق أخوة الشعوب وتضامنهم، والوقوف إلى جانب المقاتلين في التمسك بالأرض، يثبتون أنهم على نهج القائد عبد الله أوجلان

ثم حملت جثامين الشهداء على الأكتاف ليواروا الثرى في مزار الشهيدة آفيستا خابور.

والشهداء هم ” آيدل عفرين الاسم الحقيقي كاميران داوانود، شورش جيا الحقيقي حسن علي، زنار مشالي الحقيقي فاروق أحمد، عبد الحميد حمو، أسمر مصطفى أيوب، ختيار الحقيقي مصطفى أبو عمر، طير الحقيقي أحمد أصفر، فاروق الحقيقي مصطفى مقرش، محمد الطالب الحقيقي محمد خطيب، بروسك أمانوس الحقيقي محمد عثمان، حسن الحياني، هيثم الأحمد”، كلهم من قوات سوريا الديمقراطية.

“روجفين جيا الاسم الحقيقي فاطمة عبدو، ومن قوات الأسايش زين العابدين جماليكو، إسماعيل باكير، والشهداء المدنيين عبد الرزاق إبراهيم، والطفل إبراهيم رشو”.