• :

2018-03-06 14:24:17

 

انطلق  اليوم من مركز مقاطعة عفرين موكب الأهالي  صوب ناحية شرا لدعم مقاومة أهالي شرا ومقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة و مؤكدين على صمودهم في وجه الاحتلال التركي بروح مقاومة العصر.

حيث شارك في الفعالية المئات من أهالي مقاطعة عفرين كرداً وعرباً، ممثلون وشخصيات السياسية عن مؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية والمؤسسات المدنية.

في البداية تجمع المشاركون أمام مشفى ديرسم في مركز المقاطعة مرددين شعارات التي تحي مقاومة عفرين  ,وبعد الوقوف دقيقة صمت، التقت الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في مقاطعة عفرين هيفي مصطفى كلمة أشادت فيها بمقاومة مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة وشعوب عفرين في وجه عدوان و هجمات  جيش الاحتلال التركي ومرتزقته على المدنيين.

 حيث اشارت  إلى أن تركيا ومرتزقتها  تهدف لإبادة شعوب المنطقة وتغير ديمغرافيتها طريق الهجوم على عفرين و احتلالها و كما أدانت الصمت الدولي و موقف الأمم المتحدة حيال الاحتلال التركي اللاشرعي للأراضي السورية و على رأسها عفرين .

وأكدت هيفي في حديثها إلى أن شعوب المنطقة اتخذوا من المقاومة والصمود أساساً لحياتهم اليومية، وأن توجه الأهالي إلى ناحية  تدل على روحهم الفدائية وتمسكهم بأراضي عفرين.

وثم انطلق موكب أهالي عفرين الداعم لمقاومة أهالي شرا ومقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة صوب قرية علكة التابعة لناحية شرا.

بالتزامن مع القصف المستمر لناحية شرا وصل موكب الاهالي الى الناحية رافعين  أعلام وحدات حماية الشعب والمرأة، حركة المجتمع الديمقراطي، مؤتمر ستار، مجلس سوريا الديمقراطي، التحالف الوطني السوري، حزب الاتحاد الديمقراطي  ,مرددين الشعارات التي تحي الصمود و المقاومة ضد الاحتلال التركي وتدين الصمت الدولي حيال المجازر الجيش التركي بحق شعوب المنطقة .

بعدها استكمل الاهالي فعاليتهم بالاعتصام في ناحية شرا حيث القت الرئيسة المشتركة  للمجلس التأسيسي للفيدرالية الديمقراطية في شمال سوريا هدية يوسف كلمة حيت فيها مقاومة أهالي عفرين و صمودهم .

حيث نوهت يوسف أن تركيا تريد من خلال حربها إنهاء الوجود الكردي في عفرين وإفشال مشروعنا الفيدرالي الذي ينادي بأخوة الشعوب.

وأشارت يوسف إلى أن بعض الدول المتآمرة أعدت الكثير من مخططاتها القذرة لزرع الفتن وخلق الصراعات بين المكونات المتعايشة في المنطقة، بهدف إحداث التغيير الديموغرافي للمنطقة.

ويشار أن الأهالي سوف يستمرون بالاعتصام ودعم مقاومة وحدات حماية الشعب و المرأة حتى يوم كامل رغم القصف الذي يشهده ناحية شرا.