• :

2018-04-30 10:24:56


تستمر الإدارة الذاتية الديمقراطية باقليم عفرين بعملها على جميع الأصعدة بعد إعلان المرحلة الثانية من مقاومة العصر ضد الاحتلال التركي لعفرين.
وفي إطار عمل الإدارة الذاتية ونشاطها السياسي والدبلوماسي والاجتماعي تزامناً مع الجانب العسكري, أرسلت الإدارة الذاتية الديمقراطية بمقاطعة عفرين رسائل إلى الأمم المتحدة والأتحاد الأوربي ومنظمة هيومان رايتس والمبعوث الخاص إلى سوريا السيد ديمستورا وجامعة الدول العربية.
وبينت الإدارة الذاتية في الرسائل همجية الاحتلال التركي في عفرين وضربها لمشروع الوحدة الوطنية في سوريا وخلقها للفتن بين المكونات السورية من خلال احتلالها للأراضي السورية وإجرائها للتغيير الديمفرافي تقوم بتعميق الأزمة السورية وإفشال كل الطرق والحلول السلمية.  
وناشدت الإدارة الذاتية الجهات التي تم إرسال الرسائل لهم  بالقيام بمسؤولياتهم والضغط على  إنهاء الاحتلال التركي على الأراضي السورية لإفشال مخططها الاحتلالية وتغيير ديمغرافي ممنهج.
الرسائل تضمنت ايضاً المطالبة بضرورة عودة أهالي عفرين الذين هجروا قسرا من ديارهم بضمانات دولية, مطالبة في الوقت نفسه بالتحرك وفق ما يمكن من إمكانات لوضع حد لسياسات الدولة التركية في سوريا والعمل على إيصال صوت أهالي عفرين إلى عموم العالم العربي والغربي   وفضح سياسات الاحتلال التركي.