• :

2019-01-23 14:25:13

نساء مجلس مقاطعة عفرين يتضامن مع مقاومة المناضلة ليلى كوفن التي دخلت يومها السابع والسبعين للإضراب عن الطعام, وذلك عبر بيان قرأ اليوم في مخيم فافين.

وجاء في نص البيان:

 

   إلى الرأي العام العالمي

 

بروح المرأة الحرة والمقاومة, النصر والحرية سوف يكون محققاً.

المجتمع الذي تكون فيه المرأة قيادية وريادية محكوم بالنصر, ومن أجل ذلك نعلم جميعاً أن المرأة ومنذ تكوين الإنسانية كانت رائدة المجتمع ونموذجاً للحرية والعدالة ولعبت دوراً طليعياً في جميع مجالات الحياة ( السياسية, العسكرية, الثقافية, الاقتصادية ) ومن أجل الإنسانية خلقت الحياة وأبدعت الثقافة الأصيلة وأحيتها, وأصبحت رمزاً للسلام والعدالة.

ولكن القوى الحاكمة والرأسمالية كانت العائق أمام القوة المبدعة للمرأة وحاولت بجميع الأساليب الوحشية والمخططات القذرة البعيدة عن الأخلاق أن يكسروا إرادة المرأة ويجعلوها بلا إرادة ومقاومة.

ولكن المرأة أفشلت كل مخططاتهم عبر مراحل التاريخ وكانت تصدوا كل محاولاتهم بإصرارها وثباتها في إرادتها ومقاومتها, وخير مثال على ذلك المرأة الكردية التي أثبتت بعزيمتها ونضالها فوق ذرى جبال الحرة لتصبح بذلك نموذجاً عالمياً لحرية المرأة والإنسانية أمثال ( زيلان, بريتان, أفيستا, بارين, آرين ) كانوا ولا زالوا الشموع التي تنير دربنا وأصبحن لكل نساء العالم نموذجاً للحرية والديمقراطية, وأمام قوتها وإرادتها الصلبة تبقى القوى المعادية عاجزة عن تحقيق مآربها لذلك تزيد من وحشيتها.

وفي الآونة الأخيرة أرادت المناضلة ليلى كوفن أن ترسل رسالة مقاومة إلى الفاشية الأردوغانية التركية التي تفرض العزلة على القائد آبو منذ أربعة أعوام لتكسر جدار الصمت في وجدان الإنسانية ولتنهي العزلة المفروضة على القائد.

ولهذا السبب أصبحت هي ورفاقها في يومها السابع والسبعين من إضرابهم, علماً بأنهم في ظروف وشروطاً حياتية صعبة يواجهون الموت وجهاً لوجه كل يوم دون أن تتحرك ضمائر الإنسانية ومنظمات حقوق الإنسان.

 إن المناضلة ليلى كوفن كانت بمقدورها العيش مثل كافة النساء حياة طبيعية ولكنها لم ترضخ لذلك وأصبحت رمزاً للمقاومة والنضال.

ومن أجل ذلك هي ما زالت مصممة في إرادتها وإضرابها رغم لقاء شقيق القائد معه وتستمر حتى تحقيق مطالبهم وإنهاء التجريد المفروضة على القائد لتحريره من سجن إيمرالي.

وعلى هذا الأساس ومن أجل مساندة مقاومة المناضلة ليلى كوفن نحن نساء مجلس عفرين نقف إلى جانبها ونساند إرادتها لتحقيق مطالبها ومن أجل حرية القائد سنواصل فعالياتنا المنادية بحرية القائد.

وكما نناشد كافة نساء العالم أن يساندوا مقاومة ليلى كوفن للوصول إلى هدفها ونناشد منظمة حقوق الإنسان أن يتابعوا وضعها الصحي ويتخذوا الإجراءات اللازمة لإنهاء العزلة المفروضة على القائد وإنهاء إضراب رمز المقاومة ليلى كوفن.

عاشت مقاومة المرأة الحرة

عاشت مقاومة السجون

عاشت مقاومة إيمرالي

تنظيم المرأة في مجلس مقاطعة عفرين 23/1/2019