• :

2015-01-18 14:16:53

تلخصت أعمال كونفرانس الثاني لمؤسسة اللغة الكردية والتي شارك فيها رؤساء هيئات المجلس التنفيذي بجملة من القراراتوعلى رأسها تحديد نظام التعليم في مقاطعة عفرين لجميع مستويات المدارس.

وتحت شعار " التعليم باللغة الأم ضمانة لحماية المجتمع والأمة الديمقراطية " بدأ الكونفرانس بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً على أرواح الشهداء وبعدها ألقى الدكتور رياض منلا محمد رئيس هيئة التربية والتعليم كلمة الافتتاحية قائلاً :

"أبارك هذا الكونفرانس الثاني لمؤسسة اللغة الكردية وأعضائها ولجميع شهداء الحرية ولمقاتلي ypg , ypj. اللغة هي هوية وثقافة الشعوب وكما يقول قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان تقدم مستوى اللغة هو تقدم لمستوى المجتمع".

وتابع د. رياض "أشكر جميع السادة والسيدات في مؤسسة اللغة الكرديةلدورهم الفعال في حماية الثقافة واللغة الأم".

وانهى محمد كلمته متمنياً لمؤسسة اللغة الكردية بدوام النجاح والتقدم.

ومن ثم ألقت زلال جكر عضوة الهيئة الادارية في حركة المجتمع الديمقراطي وقالت أن الشعب الكردي مستمر في مقاومته النضالية حتى تحقيق كامل حقوقه، وتطرقت الى دور المرأة الكردية في تطوير اللغة وحماية ثقافة المنطقة, وأن مقاومة الشعب الكردي في شنكال وكوباني جعلت العالم كله يعرف الشعب وقالت "ان العام القادم سيكون عام الاعتراف الرسمي بالشعب الكردي".

واستمر الكونفرانس بقراءة تعليمات قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان حول أهمية حماية اللغة الكردية وكيفية تطويرها. بعدها تم قراءة بيان من قبل حركة اللغة في مقاطعة الجزيرة والتي باركت بانعقاد الكونفرانس الثاني لجميع اعضاء مؤسسة اللغة الكردية.

ومن ثم قرأت برقية التهنئة المرسلة من قبل مدرسي اللغة الكردية في كوباني، الذين لم يستطيعوا حضور الكونفرانس بسبب الاشتباكات المستمرة في مقاطعة كوباني. وأستقبل الحضور البرقية بالتصفيق والهتافات المؤيدة لمقاومة كوباني ووحدات حماية المرأة والشعب. كما قرأت برقيات التهنئة من مركز روجا آفا للدراسات الاستراتيجية والتي باركت الكونفرانس لجميع أعضاء مؤسسة اللغة الكردية في مقاطعة عفرين.

وفي القسم الثاني من الكونفرانس تم قرأت النظام الداخلي للمؤسسة، وتم النقاش بشكل موسع عليها حيث بقي اسم المؤسسة ورمزها بالإضافة لشروط العضوية كما هي، مع التأكيد على تدريب جميع المدرسيين وتطويرهم في مجال التدريس والتعامل مع الطلبة.

ومن أبرز التوصيات التي نتجت عن الكونفرانس :

- إن مؤسسة اللغة الكردية ستعمل من أجل ترسيخ النظام التعليمي وفق مبادئ الأمة الديمقراطية استناداً إلى فلسفة قائد الشعب الكردي عبدالله أوجلان.

- اعتبر الكونفرانس  المناضلة فيان آمارا التي فقدت حياتها في كوباني أثناء التصدي لمرتزقة داعش هي رمز وقدوة مؤسسة اللغة الكردية.

- تمنح مؤسسة اللغة الكردية جائزة سنوية باسم المناضلة فيان آمارا لأحد أعضاء المؤسسة الناشطين في مجال اللغة والأدب.

- على جميع الأعضاء والمعلمين تمكين وتأهيل أنفسهم بما يضمن مشاركتهم في حل مشاكل المؤسسة والمدارس.

- على جميع الأعضاء والمعلمين اعتماد مبدأ الجماعية والعمل المشترك في النضال.

- على جميع المراكز تشكيل لجان الاقتصاد والأرشيف.

- على جميع مراكز مؤسسة اللغة الكردية إعداد سجلات بأسماء المدرسين التابعين لها وحفظها في أجهزة الكمبيوتر.

أما في مجال التدريب والتأهيل فقد قرر الكونفرانس ما يلي:

- على جميع الأعضاء الالتزام ببرنامج التدريب المقرر من مؤسسة اللغة الكردية في روج آفا ومؤسسة اللغة الكردية في عفرين.

- تعمل المؤسسة من أجل إخضاع جميع أبناء المجتمع لدورات تعليم اللغة الكردية.

- على جميع الأعضاء الخضوع للتدريب الإيديولوجي، الثقافي والمسلكي.

- على مؤسسة اللغة الكردية في عفرين أن تعمل من أجل المناهج الدراسية باللغة الكردية للعام الدراسي 2015- 2016 وإعداد المعلمين على هذا الأساس.

- على مؤسسة اللغة الكردية أن تعمل على تدريس مادة التاريخ والجغرافية باللغة الكردية للصفوف الإعدادية والثانوية خلال العام الدراسي 2015-2016. بالإضافة إلى دروس الثقافة وأخلاق الأمة الديمقراطية على شكل محاضرات.

- إلى جانب المدارس فإن على مؤسسة اللغة الكردية تنظيم دورات لتعليم اللغة الكردية في جميع هيئات ومؤسسات الإدارة الذاتية في المقاطعة.

- يجب أن يتضمن امتحان جميع مستويات اللغة الكردية على ثلاثة محاور وهي القراءة، الكتابة والقواعد، وتحدد درجة الامتحان بـ 100 درجة، 30 للقراءة، 30 للكتابة و40 درجة للقواعد.

وشملت قرارات الكونفرانس الثاني للغة الكردية في عفرين أيضاً الاحتفال بيوم اللغة الكردية في 15 أيار/مايو من كل عام.

العمل بالتنسيق مع بلديات الشعب على كتابة أسماء جميع الساحات، المعامل، المحلات، الشوارع والأحياء باللغتين العربية والكردية.

ووضع الكونفرانس برنامجا موسعاً للعمل خلال الخطة الدراسية القادمة تضمنت:

- افتتاح رياض الأطفال بالتنسيق مع هيئة التربية والتعليم وهيئة شؤون المرأة.

- تغيير مناهج الصف الخامس والسادس.

- تغيير مناهج الجغرافيا والتاريخ من الصف السابع وحتى الصف الثالث الثانوي.

- تقوية برامج معهد فيان آمارا للتاريخ والأدب واللغة الكردية.

-إعداد كتب العلوم للصفوف الابتدائية.

- إعداد كتب اللغة الكردية، التاريخ والجغرافيا للمرحلتين الإعدادية والثانوية.

- إعداد كتب الموسيقا للمرحلة الابتدائية ورياض الأطفال.

- إعداد دورات تدريبية خاصة للمعلمات الأمهات.

- تشارك مؤسسة اللغة الكردية في جميع الفعاليات والنشاطات والمناسبات.

- إخضاع جميع المعلمين لدورات التدريب على استخدام السلاح.

- تشجيع تعليم اللغة الكردية بين الأهالي.

هذا وقد حضر الكونفرانس السادة والسيدات رئيسة هيئة شؤون المرأة فاطمة لكتو, رئيسة هيئة الادارة المحلية المهندسة نورشان حسين, رئيس هيئة العلاقات الخارجية سليمان جعفر, ورئيس هيئة الاتصالات عبد الرحمن سلمان ورئيسة هيئة الثقافة هيفين شيخو, رئيسة هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل عريفة بكر ونائب رئيس هيئة الأثار قهرمان محمد ونائب رئيس هيئة حقوق الانسان دولت حمدوش ونائب رئيس هيئة الصحة عبد القادر حسكو ونائب رئيس هيئة الداخلية جلال حسين وممثلين من وحدات حماية المرأة والشعب, حركة الشبيبة الثورية, حركة المجتمع الديمقراطي, مؤسسات المجتمع المدني, حركة الثقافة والفن, اتحاد ستار والعديد من المؤسسات الأخرى وذلك يوم أمس السبت في صالة أمل.