• :

لمحة عن السياحة في عفرين

عفرين من المناطق الكردستانية الفتية وخاصة في روج آفا (غربي كردستان) كونها تقع في أجمل المناطق الجغرافية. هي منطقة جبلية غنية بينابيعها وأشجارها ووديانها وسهولها ما جعلها مركزاً سياحياً بامتياز في روج آفا (غربي كردستان) وسوريا. تتميز مقاطعة عفرين بطبيعة أخاذة وتحتوي على أماكن سياحية أثرية هامة جعلتها مركزاً لجذب أعداد كبيرة من السياح الذين يزورونها باستمرار سواء من داخلها أو من خارجها. ومن هذه الأماكن بحيرة وسد ميدانكي أو بحيرة وسد 21 آذار في ناحية شرا والتي تعتبر من أهم المعالم السياحية في المقاطعة حيث تتوسط البحيرة جزيرة صغيرة مكسوة بالأشجار الحراجية وتحيط البحيرة أيضاً غابات كثيفة من أشجار السرو والصنوبر ومطاعم ومقاهي تقوم بخدمة الزوار والسياح في مواسم السياحة. وهناك أيضاً باسوطة وتل عين دارة وشلالات كمروك ونبع باطمان وزرافكه ونبي هوري، حيث تشتهر كل من باسوطة وعين دارة ببساتين التفاح والرمان والينابيع الغزيرة والمطاعم والمقاهي. وتشتهر كل من باطمان وزرافكه بالمياه العذبة الباردة.

يعود كثافة أماكن السياحة والاصطياف في عفرين إلى الطبيعة الخلابة التي تنفرد بها المقاطعة من بين المقاطعات الأخرى، فبالإضافة إلى ما ذكرناه في الأعلى هناك أيضاً مصايف كفرجنة (سري كانيه) وموقع نبي هوري والعديد من الأماكن الأثرية مثل آثار جبل ليلون وجبل سمعان وقلعة نبي هوري وتل عين دارة وغيرها من الأماكن السياحية والأثرية التي يتردد على زيارتها الناس بهدف السياحة والاصطياف في المواسم السياحية.    وباعتبارها واحدة من الوجهات المفضلة في روج آفا، تنفرد منطقة عفرين ببعض المناظر الطبيعية الخلابة في هذا الجزء من كردستان وسوريا. وتعتبر عفرين إحدى أفضل الوجهات الخضراء في روج آفا لذلك نلتزم بتطوير السياحة الصديقة للبيئة في جميع أنحاءها، حيث يتمكن الزوار الاستمتاع بالطبيعية الرائعة وفي نفس الوقت الحفاظ على طبيعتنا كما هي. وندرك تماماً أن السياحة البيئية تساعد في جهود المحافظة على الاستدامة، وحماية الحياة البرية للأجيال القادمة ويعد جبل هاوار من أفضل الأماكن التي تعكس واقع الحياة البرية الأصيلة للمقاطعة، حيث تنتشر فيها مختلف أنواع الحيوانات البرية التي جعلت من هذا الجبل محمية طبيعية. ويعتبر التزامنا بحماية البيئة الجوهر الذي نعتمد عليه داخلياً في مقاطعة عفرين. هذا الالتزام ينبع من مبادئنا وقيمنا التي نعتز بها والتي أرساها في قلوبنا القائد عبد الله أوجلان. وتتمثّل هذه القيم باحترام الطبيعة ومواردها، والتركيز على التعليم، والعمل على خلق مجتمع منفتح ومتسامح.